البلدة كلمات الرئيس
 
كلمة رئيس بلدية الحدت- سبنيه- حارة البطم في اليوم العالمي للتوحّد قرية الكفاءات- الحدت
02 نيسان 2017
 
 
أرسل الى صديق أطبع Share
 

آبائي الأجلاّء
سعادة النواب
السادة أفراد الهيئة الإدارية والتعليمية في مؤسسة الكفاءات
أحبائي الطلاب وأوليائهم الأعزّاء
أيها الحفل الكريم..

انه لمن دواعي سروري العظيم أن تتشارك بلديتنا ومؤسسة الكفاءات في إحياء اليوم العالمي للتوحّد.
والحقيقة ان المناسبة فرصةٌ لنا لنعبّر بالملموس عن عمق تضامننا مع طلاّب التوحّد ومع أهلهم، فنشّد على أيديهم ونظهر لهم كم نحبهم ونقدرهم ونحترم تجربتهم في التنشئة والتربية والتعليم. فهم لنا في الحياة عبرةًٌ ومثالٌ في الصبر والكفاح والإرادة الطيبة والأمل والقلب الكبير.

ثم ان المناسبة هي بالنسبة لبلديتنا فرصةٌ أخرى لنقف الى جانب مؤسسة الكفاءات.. الصرح التربوي الرائد والفريد في رسالته الإنسانية السامية.. المؤسسة التي تعتز وتفتخر بلديتنا بإحتضانها..
مؤسسة نديم وليلي شويري ومعهم والى جانبهم الأبناء الذين لهم في قلبنا وفي قلوب وضمائر الحدتيين كل الحب وكل التقدير وكل العرفان.. فما أنجزوه وما ينجزوه كل يوم لهو بمثابة الأعجوبة الحيّة والناطقة والشاهدة على أن عين الله هي على كل عمل صالح ويده تمتد لكل من يسأل عونه ويطلب رضاه..

سيداتي.. سادتي.. أيها الحفل الكريم

ان لنا في مثَل السامري الصالح أعمق وأبلغ درسٍ وأمثولةٍ في التضامن الإنساني وإغاثة الإنسان لأخيه الإنسان.. هذا ما نستلهمه عندما نتأمل في العمل الجبّار الذي تقوم به مؤسسة الكفاءات، فتقف الى جانب ذوي الإحتياجات الخاصة وتوفر لهم الخدمة التربوية بأحدث وسائلها وبرامجها.. والأهم من هذا كله وقبله هي مؤسسة تحترم في الإنسان كرامته وقيمته وإنسانيته.. 
لن أسترسل في عرض رسالة مؤسسة الكفاءات، فأعمالها وإنجازاتها تتحدث عن نفسها.. أريد فقط التأكيد مرة جديدة على كامل إستعداد بلديتنا لتكون معها في شراكة إنسانية ومعنوية ومادية.. سائلين الله لمؤسسة الكفاءات والقيّمين عليها دوام النجاح والتوفيق والتألق.    


عشتم... عاش اليوم العالمي للتوحّد 
عاشت مؤسسة الكفاءات

 
 
 
كلمات أخرى
 
 
 
@2017 بلدية الحدت | All Rights Reserved | Powered & Designed by Asmar Pro