البلدة كلمات الرئيس
 
كلمة رئيس بلدية الحدت- سبنيه- حارة البطم في في حفل تدشين وإفتتاح ساحة وشارع فخامة الرئيس العماد ميشال عون
 
أرسل الى صديق أطبع Share
 

هو الرئيس في وجداننا وضميرنا حتى قبل أن ينتخبه نواب الأمّة رمز كرامتنا الوطنية.. المناضل الأول من أجل السيادة والحرية والإستقلال.. مالىء الدنيا وشاغل الناس.. 
المتربع على عرش قلوبنا.. فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.. نفتتح وندشِّن      على اسمه ساحة وشارع، وهو في الأصل والأساس إسم يحفره تاريخ لبنان الحديث بأحرفٍ من ذهب ويكلله بغار الإنتصار والمجد.

سيدي الرئيس.. أن تكون الحدت السبّاقة في تسمية ساحة وشارع على إسم فخامتك، ليس بالأمر الغريب أو الإستثنائي، فالحدتيون الذين يدركون في هذه اللحظة بالذات أنك تقف على شرفة القصر الرئاسي وتنظر بعين الحب والعاطفة الأبوية الى بلدتهم والى صليب كنيسة السيدة الذي يتوسطها مشعّاً في هذه الليلة المميزة.. هؤلاء الحدتيون رافقوك في أحلك وأصعب الأيام.. نضالهم من نضالك.. ثباتهم وعنادهم في الحق من ثباتك وعنادك.. تعرفهم ويعرفونك.. حبهم وعشقهم لك تماماً كعشقهم لله وللحق وللبنان...

سيدي الرئيس.. نحن في أرض ومنطقة عاشت واختبرت كافة مراحل تاريخك الوطني.. العسكري والنضالي والسياسي.. لن أعود الى الأيام والليالي الصعبة والحالكة والتي لو عادت أو تكررت لوجدتنا مرة أخرى معك وخلفك.. أسمح لنفسي التوقف عند المحطات الأخيرة.. وليس آخرها وثيقة التفاهم التاريخي في مار مخايل التي أعطتنا معنى جديداً للعيش المشترك وأعادت وصل ما انقطع بين أهلنا وأحلّت سلاماً حقيقياً وعميقاً في منطقة هي من لبنان قلبه ورافعته وعنوان سيادته الوطنية ومقاومته الشريفة..
 نعم إن صناعة السلام وصيانة العيش المشترك.. كانت وتبقى في صلب رؤيتك وقيادتك ورئاستك التي ما زلنا نحتفل بها كل يوم تماماً كما احتفلنا بها يوم إنتخابك..
نعم سيدي الرئيس.. كنتَ وستبقى في ضميرنا وذاكرتنا الوطنية القائدَ الحرّ الشريف.. رجل الصدق والعهود.. رجلَ الميثاق والشراكة الوطنية.. وقبل هذا كله.. رجل الدولة ورجل الجمهورية وجنرال الحقيقة والحق.

بإسمي وبإسم بلديتنا أقول مبروك لأهلنا الحدتيين.. ساحة وشارع الرئيس العماد ميشال عون.. وهو المطلب الأهلي والشعبي الذي رفعوه الى بلديتهم منذ اليوم الأول لتوليه سدّة الرئاسة.. مبروك جنرال محبة الحدتيين ومحبة كل اللبنانيين.. شاكراً لك عاطفتك ورعايتك، محمِّلاً ممثلك معالي الوزير المحبوب جبران باسيل أعطر السلام وأصدق الدعاء.. لتكون يد الرب في كل أعمالك.. وعين العذراء مريم عليك، تحضنك وتحميك وتأخذ بيدك.

عشتم.. 
عاش فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون
عاشت الحدت الغالية.. وعاش لبنان     

 
 
 
كلمات أخرى
 
 
 
@2017 بلدية الحدت | All Rights Reserved | Powered & Designed by Asmar Pro