البلدة كلمات الرئيس كلمة رئيس بلدية الحدت سبنيه حارة البطم جورج إدوار عون في حفل تدشين وافتتاح شوارع تلّة صموئيل
 
كلمة رئيس بلدية الحدت سبنيه حارة البطم جورج إدوار عون في حفل تدشين وافتتاح شوارع تلّة صموئيل
 

آبائي الأجلاّء..
السادة زملائي أعضاء المجلس البلدي..
السادة المخاتير..
أهلي وأحبائي أبناء الحدت الغالية..

منذ سنوات طويلة حلمنا.. ومنذ 8 سنوات ومن اللحظة الأولى لولاية مجلسنا البلدي، بدأنا التخطيط وباشرنا التنفيذ.
أنه مشروعٌ بلدي انمائي شامل، نراه وترونه يتحقق مدماكاً وراء مدماك، منطقتاً وشارعاً وراء منطقةٍ وشارع.. والأهم انه انماء حقيقي عميق ومتوازن لا يستثني منطقة، ولا موضوعاً ولا شأناً من شؤون الحدت الغالية.
تلّة صموئيل.. نفتتح اليوم وندشّن شوارعها المؤهلة على أعلى مستوى من أشغال البنية التحتيّة والأرصفة والتخطيط ومواقف السيارات، وهو ما ترَونَهُ بأم العين.
أهلي وأحبائي..
في عقل وضمير وقلب بلديتكم، أن ما نقوم به هو واجبنا تجاه بلدتنا وتجاه كلّ فردٍ منها.
حدتيين ومقيمين..

هدفُنا النهائي ما كان ولن يكون تحقيق إنجازات شخصية، بل أن تعود الحدت لتكون جوهرة المتن الجنوبي.. جوهرة قضاء بعبدا الذي يحتضن القصر الجمهوري وسيّد القصر والجمهورية
فخامة الرئيس العماد ميشال عون، أطال الله في عمره وسدّد خُطاه.

سيداتي سادتي يبقى أن أشارككم أمنيةً عزيزةً على قلبي وقلب بلديتّكم، وهو أن يقوم القطاع الخاص أي الناّس.. حدتيين ومقيمين بمواكبة العمل البلدي والانسجام معه في تحسين المباني وواجهاتها والاستثمار المفيد والملائم في السكن والتجارة والأعمال، وهو ما يُسهم جذرياً وعميقاً في بهاء الصورة التي نريدها للحدت.
أملي كبير في أن يُستجاب هذا التمنّي، لنرى خلال سنوات قليلة حدت جديدة متألّقة بناسها وعمرانها وأعمالها.. حدت وضعناها ونضعها مجدداً في عهدة أمّنا العذراء مريم، لتسهر عليها وتحميها وتنمّيها وتحفظ عائلاتها.

عشتم...

عاشت الحدت الغالية... وعاش لبنان