البلدة كلمات الرئيس كلمة رئيس بلدية الحدت جورج إدوار عون في حفل رفع الستارة عن لوحة شارع نديم حبيب شويري مؤسس الكفاءات
 
كلمة رئيس بلدية الحدت جورج إدوار عون في حفل رفع الستارة عن لوحة شارع نديم حبيب شويري مؤسس الكفاءات
 

آبائي الأجلاّء..
اصحاب السماحة والفضيلة..
أصحاب الدولة والمعالي والسعادة..
السادة المسؤولين في مؤسسة الكفاءات..
أهلي وأحبائي أبناء الحدت الغالية..
أيُها الحضور الكريم..

في تكريم إبن الحدت مؤسس الكفاءات حبيب نديم شويري، يَكبُر قلبي وينحني جَبيني..
يكبُر قلبي ويمتلئُ فخراً وحباً.. لأنّ الراحل حدتيٌ اصيل في انتمائه وايمانه وارثه الانساني العظيم وقد أؤتمن عليه من بعدهِ زوجته ليلي وابناؤه رئيف ورمزي ومريام..
لهم جميعاً كلّ التقدير .. وكلّ المحبة.. وكلّ الاحترام..
وفي التكريم ينحني جبيني أمام نديم حبيب شويري.. وهو من تضمّه ذاكرتي وضميري الى من سبقه من أعلام الحدت، لأذكر اسمهُ مع يعقوب صرّوف واحمد فارس الشدياق ويوسف ابراهيم يزبك وسواهم من رجالات الحدت ونُخبِها..
ينحني جبيني أيضاً لرسالته الانسانية التي فاقت طاقة البشر في العطاء والاغاثة والاحتضان وهو خصّ أضعف الضعفاء بين الناس، وفي هذا لا أبالغ ان وصفتُهُ بالسامري الصالح، كما أنّه لا شكّ عندي أنه من أولئك المحظوظين الذين يعاينون في هذه اللحظة وجه الله.

سيداتي سادتي..
الحدت والكفاءات توأم.. توأم في كلّ شيء.. كلاهما حضورٌ ودورٌ ورسالةٌ، الأهم انهما للبنان..
كلّ لبنان.. وأهم الأهم انهما مكرسان للعيش المشترك.. منذوران منذ كانا للانفتاح وقبول الآخر المختلف ولرسالة انسانية جامعة شاملة، لا تفرقة ولا تمييز فيها. ولأجل هذا تستحق الحدت وتستحق الكفاءات وسام الشرف برتبة فارس العيش المشترك، ويستحق نديم شويري أن يمتلك في ذاكرتنا وقلوبنا وضمائرنا كل المساحة التي ملّكه اياها المعوقون والمعوزون والمسنّون وأصحاب الحاجات الخاصّة.. فليكن ذكره مؤبداً ولتعش روحه في المؤسسة التي أسس وأحبّ.

عشتم...عاشت ذكرى نديم حبيب شويري

عاشت الحدت الغالية... وعاش لبنان